» المراهقين ومواقع التواصل الإجتماعي   » زكاة الفطر لعام 1438 هـ   » مركز بحار القران يختم الشهر الفضيل بإحتفال بثلة من الأطفال والشابات   » إدارة برامج المؤسسات والجمعيات الخيرية   » إدارة الجمعية في زيارة للشيخ جعفر محمد الربح   » الامين العام والاعلام يزوران المعتوق   » التكامل   » الجمعية العمومية العادية رقم (6)   » إدارة الجمعية في زيارة الى مدير بلدية تاروت   » زيارة موقع  
» أخبار جمعية البر

  


أرتبط هذا الشهر الكريم ، عند جموع المسلمين بأبعد بكثير من الامتناع عن الطعام والشراب ، فهو يعني مساعدة الآخرين من الأيتام والفقراء والمساكين والمحتاجين الذين تزداد معاناتهم في هذا الشهر كونهم يشعرون بالعجز والضعف لعدم قدرتهم على تأمين احتياجات أفراد أسرهم ، في الوقت الذي ينعم الكثيرون فيه بالرخاء والرفاهية .
وبسبب من عفة النفس واليد ، لا يحتاج الفقير لأن يطلق صرخته في هذا الشهر بل يجب علينا أن نستشعر المرارة التي يحس بها ولي الأمر وهو عاجز عن إطعام أطفاله بعد صومهم وأن لا يكون بمقدرته أن يوفر لهم أقل القليل .

 لدى تهيب جمعية البر الخيرية بسنابس بجميع أهالي المنطقة بأن لا يبخلوا على فقراءهم في هذا الشهر الكريم الذي وصفه الرسول الأكرم عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام  أنه أفضل الشهور للعطاء .

 قال رسول الأكرم عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام في إحدى خطبه لاستقبال الشهر العظيم :
أيها الناس، انه قد أقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة، شهر هو عند الله أفضل الشهور وأيامه أفضل الأيام ولياليه أفضل الليالي، وساعاته أفضل الساعات، دعيتم فيه إلى ضيافة الله وجعلتم فيه من أهل الكرامة، أنفاسكم فيه تسبيح، ونومكم فيه عبادة، وعملكم فيه مقبول،
ودعائكم فيه مستجاب، فسألوا الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة إن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه، فإن الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم.

ومن جواهر الشهر هذا الكريم :
الأولى: خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك .
الثانية: تستغفر الملائكة للصائمين حتى يفطروا .
الثالثة: تصفد الشيــاطين في شهر رمضان .
الرابعة : تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار .
الخامسة : فيـــه ليلـــة القدر وهي خير من ألف شهر من حرم خيرها
حرم الخير كله

قال النبي (صلى الله عليه واله) :
لو يعلم العبد ما في رمضان، لودّ أن يكون رمضان السنة ، فقال رجلٌ من خزاعة : يا رسول الله !..وما فيه ؟..
فقال (ص) : إنّ الجنة لتزيّن لرمضان من الحول إلى الحول ، فإذا كان أول ليلة من رمضان هبّت الريح من تحت العرش ، فصفّقت ورق الجنة ، فتنظر حور العين إلى ذلك ، فيقلن : يا ربّ !..اجعل لنا من عبادك في هذا الشهر أزواجاً ، تقرّ بهم أعيننا وتقرّ أعينهم بنا.

قال الباقر (عليه السلام) :
إنّ لجُمَع شهر رمضان لفضلاً على جُمَع سائر الشهور ، كفضل رسول الله (ص) على سائر الرسل .

 قال الصادق (عليه السلام) :
إذا رأيت هلال شهر رمضان، فلا تشر إليه بالأصابع ، ولكن استقبل القبلة ، وارفع يديك إلى السماء ، وخاطب الهلال تقول : ربي وربك الله ربّ العالمين . اللهم!..أهلّه علينا بالأمن والإيمان ، والسلامة والإسلام ، والمسارعة إلى ما تحبّ وترضى . اللهم!..بارك لنا في شهرنا هذا ، وارزقنا عونه وخيره ، واصرف عنا ضرّه وشرّه ، وبلاءه وفتنته .

 

 

 



» التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!